شاهد: ولد سيدي بادي يتحدث عن محطات سياسية مثيرة من تاريخ النشأة (فيديو)

ولد سيدي بادي رجل أعمال وسياسي، من الجيل المؤسسة للدولة المرويتانية. ولد سيدي في بادي ولاية تكانت، تلقى تعليمه الابتتدائي في مدرسة أطار، قبل أن يتوجه إلى للعمل السياسي، منتصفة الخمسينات، من القرن الماضي قبل الاستقلال ببضع سنوات.

انخرط في حزب الوفاق ومنه إلى حركة النهضة، سنة 1956 حيث كان يعمل في نقل البضائع وبيعها، مؤسسا اتحادية للنقل بعيد الاستقلال وتحديدا سنة 1961.

منتصف الستينات كان المنعرج الفعلي في مسيرة بمب ولد سيدي بادي التجارية، حيث دخل معترك المقاولات بتشييد مركز الاستطباب الوطني وعمارة “آفاركو”، بناء أول مرتفع في العاصمة نواكشوط، إضافة إلى إنجاز ومكاتب سونمكس على عمومي التراب الوطني، ومدارس حكومية.

من جانب آخر فقد أنجز الرجل في مقاولاته عدة أحياء بنواكشوط وأخرى بمدينة نواذيبو.

هذا إضافة إلى توريده للشاحانات للجيش الموريتاني، كما كان لبمب ولد سي بادي، أنشطة تجارية كثيرة خارج البلاد.

سياسي اعتقل بمب ولد سيدي بادي في أحداث سنة 1966، بعد انقلاب مارس سنة 1981م، كما تعرض لمضايقات جمة في حقبة الثمانينات، نتيجة لعدم تقربه من النظام الحاكم آنذاك.

ترشح للرئاسيات في أول انتخابات ديمقراطية بموريتانيا، قبل أن يعلن انسحابه، لصالح مرشح المعارضة، السيد: أحمد ولد داداه.

تابع في الفيديو التالي، قضايا مثيرة  إبان نشأة الدولة الموريتانية، عن طريق حديث شيق لرجل أعمال، بمب ولد سيدي بادي، ستستفيد من هذا البرنامج، أشياء كانت غائبة عن ذهنك، تابع ولد سيدي بادي، في هذه الحلقة، فإنه يحمل دروسا للواقع سياسي، عاشته بلادنا في فترة الستينات والسبعينات، من القرن المنصرم.

 

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق