حملة على الكلاب السائبة تتزامن مع تنظيم سوق العاصمة (فيديو)

أطلقت بلدية تفرغ زينة حملة واسعة، على الكلاب السائبة بنواكشوط، الأحد 16 فبراير 2020، من أجل تنقية العاصمة من كل الكلاب الخطيرة والمضرة، التي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على حياة الأطفال.

راحت ضحية الكلاب، طفلة صغيرة تبلغ من العمر ثمان سنوات، تدعى أمنة بنت الحسن، اليوم الأربعاء 5 فبراير 2020 بعد أن كانت في طريقها للمحظرة صحبة أبيها الذي تقدم أمامها، بغية أخذ بعض  شؤون البيت من حانوت بالمنطقة، بعده اعترضت مجموعة من الكلاب طريقة الطفلة  ونهشوا عدة نهشات مختلفة، تسببت في قتلها على الفور.

يسعى عمدة بلدية تفرغ زينة السيد الدكتور الطالب ولد المحجوب بكل جد لتنقية جميع أنحاء مقاطعة تفرغ زينة، من ظاهرة الكلاب السائبة، بإطلاقه لفرق تتجول في كل الأحياء المعنية لقتل الكلاب المتكاثرة.

في نفس الوقت وبشكل متزامن أرسلت بلدية تفرغ زينة لجنة برئاسة الضابط السابق السالك ولد عبدي إلى سوق العاصمة “كبيتال” وقامت بتنظيمه وبفتح كافة الطرق الموصلة إليه، التي كانت تشكل زحمة مرورية خانقة للمارة وللسيارات.

تحدثت جهات  للمحقق، عن عملية تنظيم السوق، وقالت: إن الطريق التي نظم بها هذا المرة، كانت بإرضاء جميع الباعة الصغار وبتشاور معهم، فالسلطات وضعت الاعتبار لحالتهم وباشرت عملها لتنظيم السوق دون  أن تضع الباعة الصغار في معاناة حقيقية، فجسدت بتعاملها المثل الشعبي (ما يموت لعجل ولا تيبس التاديت).


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق