حضور الداعية ولد سيدي يحي لحفل رسمي يعتبر تزكية لنظام غزاني

اعتبر كثير من المراقبين للشأن السياسي أن حضور الداعية الشعبي: محمد ولد سيدي يحي لحفل رسمي ومساهمته فيه يعتبر نوعا من التزكية الضمنية لنظام السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

يمتلك الداعية أتباعا  كثيرين ينتشرون انتشارا واسعا في عموم التراب الوطني يؤمنون إيمانا خالصا بتوجيهات شيخهم وهادهم إلى السبل المستقيم والطريق القويم.

من الله على هذا الداعية بأسلوبه الرائع ومحاضراته الدامغة التي تميل إلى اللغة الشعبية المفهومة من طرف الجميع مشحونة بالعلوم الإلهية والمعارف الربانية وقف الرجل ناصحا ومرشدا لشرائح عريضة من هذا الشعب التي تتأثر الآن بشكل كبير بكل ما يصدر من تعليم وتعليمات من طرفه.

رأى الكثيرون أن حضور الداعية لحفل رسمي بالفعل تزكية لنظام السيد غزواني بالإضافة إلى يمكن أن يكون ضربة قوية لحزب تواصل ينتشر انصار الداعية انتشارا واسعا في وسط البلاد وفي غرب أفريقيا وفي الدول العربية.

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق