انتشار ظاهرة التسول في المسجد تربك المصلين

تحدث ظاهرة منذ السنوات الأخيرة داخل كل مسجد وبعيد كل صلاة غير مسبوقة تتمثل في متسولين من مختلف الأعمار داخل المسجد وخارجه.

تدخل إلى بيت الله بغية أداء صلاة الفريضة وأخذ وقت لراحة قلبك المكلوم بهموم الدنيا التافهة ولتحصيل قسط من الحسنات وإذهاب السيئات.

تقتصد وقتك في الاقبال إلى ربك بالدعاء وبالتسبيح وبالتهليل وبقراءة القرآن والإقبال إلى الله تعالى بقلب خالص لا مشوس بالأصوات والصجيح.

تتفاحأ في بيت الله وبعد أداء كل فريضة قبل أن تنهي تسبيح صلاتك وفي بعض الأحيان تكن مسبوقا بالأصوات تتعالى من كل مكان منهم من ينشد الجميع أن يعطوه شيئا من الفضة وله حاجة كذا وكذا ومنهم له حاجة أو حاجات أخرى.

هل من منقذ لأهل بيت الله من مثل هؤلاء من أصحاب الحاجات التي لم يجدوا لها مكانا سوى بيت الله الذي لم يبن إلا التسبيح والصلاة.

متى ستؤخذ الجهات الرسمية مسئوليتها اتجاه تلك الفوضى العارمة التي حلت ببيوت الله حتى يوقف أهلها عند حدهم ويبعدون من التسول وسط المسجد وليتعرضوا لنفحات ربهم خارج المساجد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق