الكشف عن رجل أعمال يشتري ساحات المدارس والمدارس

كشفت جهات مطلعة اللثام، عن رجل أعمال يشتري الساحات العمومية، المعدة في الأصل للمدارس والمدارس في عدة أحياء مختلفة، بولاية نواكشوط.

أضاف المصدر الذي أورد الخبر لمؤسسة “المحقق” أن الرجل اشترى عدة ساحات مختلفة بترغ زينة من بينهم مدرسة تقع تحديدا بسوكوجيم على طريق “فندق أميرة” قرب محطة زيتي.

لا تزال هذه المنشأة التي يمتلكها رجل الأعمال المذكور طور الإنشاء يواصل عمالها عملهم ليلا نهارا بغية إنجازها في أسرع وقت ممكن.

المخطط المرفق بالخبر يظهر الحيز الذي تقع فيه المدرسة وسط حي مأهول ومكتظ بالناس من بينهم أغلبية ساحقة من الضعفاء بحاجة ماسة إلى مدرسة يعلمون فيها أبناءهم.

يتساءل الكثيرون في ظل هذه التجاوزات المشينة عن الاهتمام الذي كان يوليه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ محمد ولد الشيخ الغزواني في برنامجه الانتخابي “تعهداتي” الذي صوتت له أغلبية قوية من الشعب الموريتاني.

نشير إلى أن الحي الذي أشرنا إلى مدرسته منحت من طرف نافذين لرجل أعمال نافذ يلجأ فيه أبناء الضعفاء إلى الانتقال إلى أحياء بعيدة بغية تدريس أبنائهم بينما أغنياءه يدرسون أبناءهم في المدارس الخصوصية في وسط أحياء المدارس الخاصة وسط العاصمة

.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق