مدون مشهور يدعو لخطة سريعة بأفكار مدنية ووطنية

استغرب المدون المشهور “عالي إماهن”، مما أسماه الاستهزاء برئيس الجمهورية ولد الشيخ الغزواني”، من طرف مقربين منه أو من حرمه باستئثارهم بالمناصب، مؤكدا بأن ما قاموا به لا يخدم الرئيس ويتنافى مع تعهداته، ولا يمت بصلة لمصلحة البلد ولا مصلحة الرئيس.

 تناول تعيين مقربي السيدة الأولى في المكتب التنفيذي والمجلس الوطني، مشيرا إلى أن الأمر يتنافى مع الإنصاف والعدل، الأمر يترجم لإبعاد أصحاب المبادرات القوية وتجاهلهم،  الأمر يحتاج إلى التدخل من قبل الرئيس.

أشار إلى أن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، عليه أن يراجع اللائحة ويشطب على كل الأسماء، التي لا تخدم العمل السياسي أو تتنافى مع الأخلاق، كما فعل رئيس الجمهورية السابق، محمد ولد عبد العزيز بصهره ولد زيني، أثناء ظهور اسمه في المكتب التنفيذي، قام بشطبه على الفور.

  بدأ تحسره و تأسفه الشديد، من بروز اسم في المكتب التنفيذي، وإسناد له مهمة الأمين العام، وهو مدان أو متهم بقضايا فساد مالي، قدر بمليارات الأوقية.

ختم بدعوة إلى رسم خطط استراتيجية سريعة، على جسر الثقة بين الجميع، داعيا إلى خطة جديدة وأفكار مدنية ووطنية.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق