ليفربول يكتسح ليستر ويوسع الفارق إلى 13 نقطة

عزز ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد ان اكتسح ملاحقه المباشر ليستر سيتي 4 – صفر يوم الخميس، ضمن منافسات المرحلة التاسعة عشر من المسابقة.

وتقدم ليفربول في الدقيقة 31 عن طريق البرازيلي روبرتو فيرمينو، قبل أن يضيف جيمس ميلنر الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 71. وفي الدقيقة 74 عاد فيرمينو ليسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه، ثم سجل أليكساندر أرنولد الهدف الرابع في الدقيقة 78. ورفع ليفربول رصيده إلى 52 نقطة، بفارق 13 نقطة عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني الذي تجمد رصيده عند 39 نقطة.

بدأت المباراة بتسديدة قوية من ترينت أليكساندر أرنولد لاعب ليفربول، بعد مرور 43 ثانية فقط من البداية، لكن الدنماركي كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر سيتي أمسك بالكرة. وفي الدقيقة الخامسة سدد محمد صلاح لاعب ليفربول كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها كانت أعلى من اللازم فوق عارضة مرمى الحارس شمايكل. ومع مرور الوقت دخل فريق ليستر سيتي في أجواء المباراة، حيث شن العديد من الهجمات على مرمى ليفربول لكنها افتقدت للتنظيم، قبل وصولها إلى مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكير.

وأضاع صلاح فرصة تسجيل الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 11 بعدما تلقى تمريرة من الغيني نابي كيتا ليرواغ الحارس شمايكل لكنه سدد الكرة في الشباك الخارجية لمرمى ليستر سيتي. وفي الدقيقة 14 سدد جوردان هندرسون قائد ليفربول كرة اصطدمت بقدم النيجيري ولفريد نديدي لاعب وسط ليستر، لكن الكرة خرجت بعيدًا عن مرمى شمايكل. وفي الدقيقة 31 سجل البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الاول لفريق ليفربول، بعد أن تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليقابلها بضربة رأس في أسفل مرمى الحارس شمايكل محرزًا الهدف الأول. وتصدى شمايكل لفرصة الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 33، بعد تسديدة قوية من ماني داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس الدنماركي تصدى للكرة ببراعة وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وواصل ليفربول سيطرته على المباراة، معززًا تفوقه الميداني على مضيفه، لكنه بقى دون خطورة بعد تسجيله الهدف الأول، فيما ظل دفاع ليستر في مهمة صعبة أمام الهجوم القوي المكون من الثلاثي البرازيلي فيرمينو والمصري صلاح والسنغالي ماني. ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ليفربول 1 – صفر.

بدأ الشوط الثاني بمحاولات من ليستر سيتي لامتصاص ضغط ليفربول الذي أراد تسجيل هدف ثان في شباك شمايكل، لكن فريق المدرب يورغن كلوب واصل سعيه نحو هز الشباك مجددًا. وفي الدقيقة 47 سجل البلجيكي يوري تيلمانس كرة من خارج منطقة الجزاء، لكن جو غوميز مدافع ليفربول تصدى للتسديدة وأبعدها إلى ضربة ركنية. وعاد ليفربول للسيطرة على اللعب مرة أخرى، ليشن عدد من الهجمات عن طريق الثلاثي الهجومي المرعب لكن صلابة دفاع ليستر سيتي حالت دون تسجيل هدف أخر في شباكه.

وأضاع فيرمينيو فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 55، بعدما تلقى كرة عرضية من روبيرتسون، لكنه لم يحسن استغلال الفرصة لتضيع على فريقه فرصة زيادة الغلة التهديفية. وفي الدقيقة 69 احتسب الحكم ركلة جزاء لليفربول، بعد أن لمست الكرة يد المدافع التركي سايينكو داخل منطقة الجزاء، ليترجمها جيمس ميلنر بنجاح في شباك شمايكل معلنًا الهدف الثاني للفريق الأحمر . واستمرت سيطرة ليفربول على المباراة، ونجح في إضافة الهدف الثالث عن طريق فيرمينو، الذي استلم تمريرة داخل منطقة الجزاء من أرنولد، ليضعها مباشرة في شباك شمايكل في الدقيقة 74 . وفي الدقيقة 77 توج أليكساندر أرنولد تألقه في المباراة، بتسجيل الهدف الرابع لليفربول ، بعد أن تلقى تمريرة من ماني خارج منطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية زاحفة على يمين الحارس شمايكل. وكاد جيمي فاردي أن يسجل هدف ليستر الاول في الدقيقة 84، حينما توغل داخل منطقة جزاء ليفربول، لكنه سدد كرة هزت الشباك الخارجية لمرمى بيكير. ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز ليفربول على ليستر سيتي 4 – صفر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق