تونس.. نقابة الصحافيين تندد بمنع صحافيي الإعلام الدولي من تغطية مؤتمر أردوغان

نددت نقابة الصحافيين في تونس، اليوم الأربعاء، بمنع ممثلي وسائل الإعلام الدولية من تغطية المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيس التونسي قيس سعيد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووصل الرئيس التركي، اليوم، تونس في زيارة غير معلنة ولم تتوفر معلومات على الفور من مؤسسة الرئاسة بشأن وصوله، مما أحدث حالة ارتباك لدى وسائل الإعلام المحلية وممثلي وسائل الاعلام الدولية المعتمدة في تونس.

كما لم يتسن للعديد من وسائل الإعلام الدولية مواكبة المؤتمر الصحافي في القصر الرئاسي في قرطاج بسبب عدم الإبلاغ عن موعد المؤتمر، كما تم منع صحافيين من عدة مؤسسات إعلامية دخول القصر لدى وصولهم لتغطية المؤتمر الصحافي.

وقالت نقابة الصحافيين، في بيان، إن المنع جاء بسبب وجود قائمة محددة للصحافيين المسموح لهم بالدخول.

ونقلت النقابة عن مستشارة رئيس الجمهورية المكلفة بالإعلام والاتصال رشيدة النيفر أن منع الصحافيين من تغطية اللقاء يرجع إلى أن الزيارة غير معلنة، وأنه لم يكن متاحا تمكين كل الصحافيين من الدخول لما يتطلبه الأمر من إجراءات أمنية مسبقة.

يشار إلى أن العلاقات ليست في أفضل أحوالها بين وسائل الإعلام ومؤسسة الرئاسة في تونس، بسبب النقص في المعلومات والبطء في الاستجابة لاستفسارات المؤسسات الإعلامية.

ونددت النقابة في بيانها “بتواصل سياسة التعتيم التي تنهجها رئاسة الجمهورية منذ تولي الرئيس الحالي قيس سعيد والقائمة على التمييز بين وسائل الإعلام وغياب الشفافية والآنية في الإعلان عن نشاطات رئاسة الجمهورية وغياب التنظيم المحكم للتغطية الإعلامية”.

المصدر موقع: القدس العربي


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق