وزير التعليم العالي: يشارك في مؤتمر هام مع نظائره من العرب بالقاهرة

شارك الدكتور سيدي ولد سالم وزير التعلم العالي والبحث العلمي و تقنيات الاعلام و الاتصال الناطق الرسمي للحكومة اليوم في فعاليات المؤتمر السابع عشر للوزراء والمسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي (الذكاء الاصطناعي والتعليم تحت شعار “الذكاء االاصطناعي والتعليم: التحديات والرهانات”) المنعقد في القاهرة من 23 وحتى 25 دجمبر 2019.

وينعقد هذا المؤتمر بالتنسيق والتعاون بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية تحت الرعاية السامية لرئيس جمهوريةمصر العربية.

وشكل المؤتمر مناسبة لعرض الدراسات الهامة التالية والمصادقة عليها:

– الذكاء الاصطناعي والتعليم: التحديات والرهانات.

– سياسات البحث العلمي وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي في إطار الثورة الصناعية الرابعة.

– تصنيف الجامعات العربية.

-الاطار العام للبحث العلمي العربي في المجالات الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية.

وقد حظي السيد الوزير ونظراؤه بلقاء مع رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي، كما التقى السيد الوزير، على هامش هذا المؤتمر مع الوزراء المكلفين بالتعليم العالي والبحث العلمي في كل من جمهورية مصر العربية والمملكة المغربية.

وكانت هذه اللقاءات مناسبه لتبادل التجارب وبحث سبل التعاون الوثيق في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وخلال فعاليات المؤتمر ألقى الوزير كلمة تناول فيها تقييم بلادنا لأهمية التعليم العالي والبحث العلمي بصفة عامة وفي مجال الذكاء الاصطناعي بصفة خاصة، مبينا التحديات التي تطرحها الثورة الصناعية الرابعة التي ستغير ملامح العالم و طبيعة التعليم ومناهجه وطرقه كما ستغير طريقة التعامل الإداري مع المواطنين حيث ستكون هنالك حياة ذكية في كل المجالات.

وأوضح الوزير أن هذه الثورة سوف تحدث تغييرا منهجيا لكل الصيغ والنماذج المعتادة للمجتمع كله وليس فقط الباحثين منه، حيث يجب أن يكون كل فرد من هذا المجتمع الرقمي مخترعا ومبدعا وليس مستهلكا فقط للتكنولوجيا.

واستعرض الاجراءات التي يجب اتخاذها من أجل الاستفادة القصوى من هذه التكنولوجيات، ذاكرا من بينها توفير بنية تحتية ومنصات استخدام ومهارات وتكوينات لكل الفاعلين والعاملين وكذا تثقيف رقمي لكل فرد من المجتمع.

واستعرض السيد الوزير في الختام السياسات والبرامج الوطنية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاعلام والاتصال.

وكان الوزير مرفوقا خلال هذه الاجتماعات بكل من السيد محمد احمد ولد عبد الرحمن، المستشار الفني المكلف بتقنيات الاعلام والاتصال والسيدة زينب بنت بونا المديرة العامة المساعدة لتقنيات الاعلام والاتصال بالوزارة


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق