الكشف عن أسماء مرشحة لرئاسة حزب لـ “UPR”

علمنا من مصادر مطلعة، أن لجان حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ينوون عقد مؤتمرهم في 28ـ29 ديسمبر 2019 من الشهر الجاري.

أضافت المصادر، التي أوردت الخبر بأن عدة شخصيات تم تداولها لتولي رئاسة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

أظهرت المصادر اسم رئيس حزب الاتحاد السابق “سيدي محمد ولد محم”، كمرشح لرئاسة الحزب ورأى آخرون في هذا الترشح نوعا من الرد الضمني، على المؤتمر الصحفي الذي نظم الرئيس السابق، محمد ولد عبد العزيز، ونوعا من إشراك المناطق الشمالية.

لا يستبعد بعض المراقبين للشأن السياسي، أن يكون رئيس الحزب الجديد من ولاية لعصابة، مما جعل نبأ تداول وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، لإسناد مهمة الحزب أمرا واردا.

بينما تتحدث مصادر أخرى على اطلاع واسع بالقضايا الخفية للتوجه السياسي الراهن، بأن نائب رئيس الجمعية الوطنية حمادي ولد أميمو سيتولى منصب رئاسة الحزب، بناء على الثقة الخاصة التي يحظى بها الرجل من قبل قيادة البلاد.

رأت مصادر ضرورة اتخاذ تدابير للانفتاح على الطيف السياسي، والدفع برئيس من خارج الحزب ويرى أصحاب هذا الطرح، إسناد مهمة رئاسة الحزب لمرشح التغيير المدني في الانتخابات الماضية، السيد: “سيدي محمد ولد بوبكر”.

تحاول جهات سياسية التواصل مع الأخير ومحاولة إقناعه بهذه المهمة الجديدة وإدخاله إلى قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق