وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي يحاضر بمدرسة تكوين المعلمين حول نبذ الكراهية و شرح القوانين المجرمة لها

المحقق:في إطار اليوم الدراسي الموحد ضد الكراهية نظمت مدرسة تكوين المعلمين بلعيون اليوم الخميس 10 يناير 2018 محاضرة حول ضرورة نبذ خطاب الكراهية والعنصرية والتطرف والتمييز.وقد أنعش المحاضرة القاضي أحمدو بمب ولد محمدو وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي، حيث قدم عرضا وفيا حول ظاهرة تنامي خطاب الكراهية والتمييز والتطرف والعنصرية بين من خلاله الجوانب القانونية وخاصة القانون رقم : 23 \ 2018 المجرم لكل أنواع خطابات الكراهية والعنصرية والتطرف والتمييز والعنصرية، بالإضافة إلى الجوانب الشرعية وموقف الدين الإسلامي وتعاليمه التي تحمي المجتمعات والدول والأفراد وتحصنهم من الكراهية والعنصرية والتطرف من خلال القيم والأخلاق التي جاء بها الدين الإسلامي الحنيف حيث يعتبر الرابط المشترك الأكبر الذي يجمع الموريتانين قبل كل شيء .

كما أوضح السيد وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي أن القانون رقم :023\2018 لم يأتي بجديد وإنما جاء لتذكير الجميع بما جاء به الدين الإسلامي وحثت عليه الشريعة الإسلامية والقيم والأخلاق التي جاء النبي صلى الله عليه وسلم لتكملتها والتي تقوم على ركيزتان أساسيتان هما: – الإسلام و الإيمان فالمسلم من سلم الناس من يده ولسنه، ولا يتم الايمان حتى الانسان لأخيه ما يحبه لنفسه، وبهذه الركيزتان المهمتان يكون الإسلام قد سبق بوضع كل الضوابط والقوانين التي تقف أمام كل أنواع وأشكال العنصرية وخطابات الكراهية والتمييز والعنصرية، ويكون القانون الجديد يضيف – وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي – كصمام أمان للمجتمع ككل بما هو الأصل في العلاقة بين الأفراد والجماعات والمجتمعات التي تقوم على مبدأ الاحترام المتبادل والتكافل، حيث أن الله سبحانه وتعالى كرم الإنسان وحمله الأمانة المتمثلة في خلافة الإنسان لله عز وجل في أرضه، وتعتبر القوانين هي الفيصل بين الأفراد والمجتمعات وعلى أي فرد أو جماعة أو مجتمع أن يتحمل مسؤوليته في عدم الوقوع في مخالفة يعاقب عليها القانون ولا عذر لأي إنسان في جهل القانون.

وفي ختام المحاضرة أعطى السيد وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي الفرصة أمام الحاضرين لطرح أسئلتهم حول القانون رقم : 023\2018 موضوع المحاضرة وقدم الأجوبة الشافية والتوضيحية حول مجمل الأسئلة التي طرحها بعض الحاضرين، وفي نهاية المحاضرة شكر السيد : مدير مدرسة تكوين المعلمين بلعيون وكيل الجمهورية بولاية الحوض الغربي على تلبيته للدعوة والعرض القيم الذي قدمه أمام التلاميذ المعلمين ووعد بمواصلة هذه المحاضرات من أجل المساهمة في التحسيس والتعبئة حول ضرورة نبذ العنصرية والكراهية والتطرف والغلو، داعيا التلاميذ المعلمين لتبني خطاب موحد ضد الكراهية لتحصين الأجيال والناشئة لضمان مستقبل مشرق وآمن لموريتانيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق