بعد طرقهم لباب وزير المالية أطر وعمال وكالة النفاذ الشامل يستنجدون برئيس الجمهورية

المحقق:طالب العشرات من اطر و عمال وكالة النفاذ الشامل للخدمات الأساسية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالتدخل فورا لتسوية وضعياتهم بعد ان وجدوا انفسهم دون سابق انذار في مواجهة شبح البطالة رغم كفاءاتهم المتعددة في مجالات المياه و الكهرباء و الاتصالات وهو ما تشهد عله المشاريع العملاقة التي شيدوها في مختلف مناطق البلاد خلال السنوات الماضية و ما زال بعضها قيد التنفيذ.

ومع احترامنا لقرار الدولة السيادي بحل المؤسسة رغم وضعيتها المادية المريحة وسجل اعمالها الحافل إلا اننا نذكر بخطورة ترك عشرات الاسر وعدد كبير من اصحاب الكفاءات دون اطار مادي يحميهم من وضع لم يحسبوا له من قبل.

و رغم وعود الوزير الوصي بإيجاد حل للكادر البشري للمؤسسة إلا ان تلك الوعود تبخرت و اصبح واقع التصفية هو الحل الوحيد و الاخير و هنا تكمن تفاصيل صغيرة لكنها محزنة ان يتحول جهود عشرات الكفاءات الى دراهم معدودة لا تسمن ولا تغني من جوع

وفي الاخير نتوجه الى فخامة رئيس الجمهورية باعتباره صاحب رؤية اجتماعية و اقتصادية ثاقبة تعتني بالشباب الموريتاني و تحفظ مؤسسات الدولة و تحافظ على ابناء الوطن وتضمن حقوقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق