أطر ووجهاء من تجكجة يطالبون بالوقوف في وجه “دعوات التفرقة والعنصرية” (بيان)

المحقق:أدان أطر ووجهاء من مدينة تجكجة، ما أسموها “الدعوات المتلاحقة على شبكات التواصل الاجتماعي الهادفة إلي المساس بلحمة المجتمع الموريتاني وتماسكه”، معبرين عن رفضهم “لكل أشكال التطرف والعنصرية”. في إشارة إلى الحركات الانفصالية والعنصرية في موريتانيا.

وأكد أطر عاصمة ولاية تكانت، في بيان صادر عنهم ، بأنهم سيواجهون بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة ما اسموها “الأفكار المعادية والغريبة علي مجتمع لا يقبل إلا التسامح والتآخي”، داعين جميع الموريتانيين موالاة ومعارضة، إلى أن يقفوا صفا واحدا في وجه من وصفوهم ب “المخربين ودعاة الفتن من أجل سد الباب أمام التطرف والغلو”. على حد تعبيرهم.

وقد تم توقيع بيان أطر ووجهاء تجكجة من طرف عدة شخصيات من بينها الوزير السابق الدي ولد الزين و النائب جدو ولد مناب.

وفي سياق متصل أطلقت مجموعات شبابية منحدرة من مقاطعة تجكجة بقيادة المدون والصحفي : محمد سيدأحمد حملة بعنوان: لا_للتمييز_الاجتماعي في محاولة للوقوف في وجه الدعوات العنصرية والتمييز الاجتماعي والطبقي في البلد.

و في ما يلي نص البيان:

***

بسم اطر ووجهاء مدينة تجكجة وبسم جماعة الانصاف والعدالة و حلفاؤهم ممثلين من طرف السيدين الوزير السابق الدي ولد الزين و النائب جدو ولد مناب وبعد التشاور مع جميع الفاعلين والاعضاء.

ندين وبشدة الدعوات المتلاحقة علي شبكات التواصل الاجتماعي وايا كان مصدرها والهادفة إلى المساس بلحمة مجتمعنا وتماسكه ونرفض كل اشكال التطرف والعنصرية حيث شهدت الساحة السياسية في الايام الاخيرة تجاذبات عرقية وعنصرية مقيتة بثتها طغمة من الحاقدين الذين لا يريدون الخير لمجتمعنا المسلم جهلا منهم لعوامل وابعاد عديدة من اهمها الدين لكونهم يعملون وكالة لحساب اجندات خارجية تجهل ديننا الحنيف وتريد النيل من بلادنا بعد كل النجاحات الكبيرة على المستويين الداخلي والخارجي.

نؤكد لهم اننا سنواجه وبكل الوسائل و الامكانيات المتاحة هذه الافكار المعادية والغريبة علي مجتمع لايقبل الا التسامح والتاخي.

و ندعوا كافة الموريتانيين موالاة ومعارضة والذين يؤمنون بان حب الوطن من الايمان ان يقفوا صفا واحدا في وجه هؤلاء المخربين دعاة الفتن كما ندعوا لوقفة وطنيية وعلي كافة التراب الوطني من اجل سد الباب امام التطرف والغلو وتقديرا لكل المكاسب التي تحققت في ظل الامن والاستقرار.

تجدر الى ان خلية للتنسيق بدات تعمل على مستوى انواكشوط وتجكجة من اجل محاربة الخطاب المتطرف.

خلية التنسيق:

الدي ولد الزين

جدو ولد مناب

يحي الطالب

عمار جارا

وهبه بنت خيري

الخليف الناهي

براهيم بي

اسلمو خليف


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق