عيش فال فرجس رئيسة اللجنة الوطنية للنساء للحزب الحاكم سابقا كفاءة وقيادة لا تتكرر

المحقق: يجمع نساء الحزب الحاكم،بمكوناتهم،وبوظائفهم السامية والبسيطة، على احترام وتقدير كبير لدور الوزيرة السيدة: عيش فال فرجس رئيسة اللجنة الوطنية للنساء بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سابقا، وذلك لما عرفه العمل النسوي والمرأة الموريتانية من التطور  والعمل على اشراك النساء في العمل السياسي والتنموي خدمة للبلد وتطويرا وتمكينا للمرأة.

كما شهدت المرأة في عهدها -بشهاة أغلبية نساء الحزب- تمكينا سياسيا ودفعا كبيرا للمرأة حيث تم تعيين نسبة كبيرة  في مسؤوليات سامية كالوزراء والمدراء والأمناء العامون… وظلت المرأة تحافظ على مكانتها حتى الآن.

كما شهدت المبادرات والنشاطات النسوية طفرة نوعية حيث لا يكاد يمر يوم أو شهر من الفترة التي شهدت احتكاك سياسي بين الطيف السياسي الموريتاني وخاصة الفترة:( 2011- 2012 ) إلا وشهدت نشاطات نسوية لنساء الأغلبية بدفع وتأطير واشراف من السيدة: عيش فال فرجس رئيسة اللجنة الوطنية للنساء بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سابقا.

وودعت المنصب باحترام وتقدير واعتراف بدورها القيادي في الحزب والأغلبية عامة وعلاقاتها بكل أطراف اللعبة السياسية بالبلد كإمرأة وسيدة تمثل إجماع وطني على اعتدالها وكفاءتها ومهارتها وحنكتها السياسية والقيادية.

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق